Searching...
Friday, April 11, 2014

ثابت بن قرة الحراني . الصابي , اقليدس العرب واول من توصل لطول السنه الشمسيه

عالم مسلم اشتهر بعمله في الفلك والرياضيات والهندسة والموسيقى. والترجمه في العصر الذهبي الاسلامي  ولد في حران بتركيا الواقعة على نهر البليخ أحد روافد نهر الفرات في تركيا.

هوأول من توصل لحساب طول السنة الشمسية حيث حددها ب 365 يوما و6 ساعات و9 دقائق و12 ثواني (أي أنه أخطأ بثانيتين فقط)


Thābit ibn Qurra
Mathematician


  • Al-Ṣābiʾ Thābit ibn Qurra al-Ḥarrānī was an Iraqi Muslim mathematician, physician, astronomer, and translator of the Islamic Golden Age who lived in Baghdad in the second half of the ninth century during the time of Abbasid Caliphate. Wikipedia





  • Died: February 18, 901 AD, Baghdad, Iraq

    هذا المقال بقلم
    الباحثون السوريون

    إعداد: Fadel Mahrouseh

    لُقّب بإقليدس العرب، شملت اهتماماته مختلف العلوم كالرياضيات والفيزياء وعلم الفلك والطب والترجمة والهندسة قال عنه المؤرخ ول ديورانت "إنه أعظم علماء الهندسة في الحضارة الاسلامية"
    وكما عودناكم في سلسلتنا العلمية التاريخية سندع هذا العالم الجليل يحدثنا بنفسه عن سيرته وأهم أعماله العلمية

    مساؤكم منير بقمر العلم ومعطر بعبق المعرفة
    ثابت بن قرّة بن مراون اسمي، شهدتُ بزوغ فجر الحياة في عام 210 هجرية في حران التي تقع في بلاد ما بين النهرين العليا "تركيا حالياً" عملت في الجامع الكبير بحران لأنتقل بعدها إلى الرقة وأنشأ مدرسةً عليا لتعليم الفلك والفلسفة والطب فكان من تلاميذي البتاني وسنان بن إبراهيم وغيرهم من علماء الجزيرة السورية .
    إلا أن طموحي في الإلمام بمختلف العلوم دفعني للذهاب إلى عاصمة العلوم والفكر المتقد آنذاك بغداد لأعيش فيها وأنهل من علومها .

    تعددت جوانب العلوم التي جذبت اهتمامي وكان نبوغي واضحاً وعظيماً بها فاكتشفت معادلة لتحديد الأعداد المتحابة وكتبت أيضاً بنظرية الاعداد ووسعت استخداماتها لوصف النسب بين الكميات الهندسية وهي الخطوة التي لم يقم بها اليونان فكانت بصمتي واضحة في تغيير مسار علم الرياضيات وعرف عني حساب حل مسألة رقعة الشطرنج وقمت بشرح نظرية فيثاغورث كما كانت أبحاثي بعلم الفلك مرجعاً لكل من جاء من بعدي فحددت طول السنة الشمسية بـ 365 يوماً و 6 ساعات و 9 دقائق و 12 ثانية فلم يكن خطئي يتعدى الثانيتين فقط عن السنة الشمسية الصحيحة وينسب لي نظرية الارتياب في الاعتدالات واستند كوبيرنيكوس في دعاويه على النصوص اللاتينية المنسوبة لي كما نشرت مشاهداتي عن الشمس.

    وفي الفيزياء رفضتُ المفاهيم الأرسطولية للمكان الطبيعي لكل عنصر واقترحت عوضاً عنها نظرية الحركة التي يكون فيها الوزن هو المسبب للحركة صعوداً وهبوطاً وأن تنظيم الكون هو نتيجة لاثنتين من قوى الجذب المتنافسة الاولى بين القمر والعناصر السماوية والثانية بين جميع الأجزاء لكل عنصر على حدة.

    وبما أن لغتي الأم هي السريانية فأتقنت العربية وأصبحت ملمّاً ببحر قواعدها وغنيِّ مفرداتها كما أني تأثرت باليونانية فأتقنتها وترجمت الأعمال اليونانية إلى العربية لكل من أبولونيوس وإقليدس وبطليموس وأرخميدس وراجعت ترجمة حنين بن إسحق لكتاب العناصر لإقليدس وأعدت كتابة ترجمة حنين بن إسحق لكتابي المجسطي والجغرافية لبطليموس وترجمة كتاب أرخميدس الذي يعطي البنية النظامية للمسبّع، كما أني اُعتبر أحد أهم مؤسسي علم السكون بعلم الميكانيك وعرف عني اهتمامي بالطب فكان لي اهتمام بالأمراض الجلدية وتحدثت عن الأمراض التي تصيب سطح جلدة الوجه كالكلف والآثار السود والبيض الناتجة عن الجدري وتطرقت إلى أمراض الرأس فذكرت أنواع الصداع ولي دراسات وأبحاث في مجال الأمراض الجنسية وأمراض الذكورة وأمراض الأطفال وأمراض النساء والتوليد ومن أهم مؤلفاتي الطبية كتاب في علم العين وعللها وأجزائها وكتاب في الجدري والحصبة وكتاب الروضة في الطب .

    وكما شهد العالم ميلادي في عام 210 هجرية فقد كانت وفاتي في 288 هجرية في عاصمة النور والحضارة مدينة بغداد تاركاً ورائي زخما هائلاً من المؤلفات في مختلف العلوم التي خلدت ذكري لأمثل بها صرحاً من العلم يستفاد به على مر الازمان .


    ثابت بن قرة اسمي ......... وإقليدس العرب لقبي

    ----------------------
    وفاته ورثائه
    كان مولد ثابت بن قرة في سنة إحدى عشرة ومائتين بحران في يوم الخميس الحادي والعشرين من صفر، وتوفي سنة ثمان وثمانين ومائتين، وله من العمر سبع وسبعون سنة، وقال ثابت بن سنان بن ثابت بن قرة كانت بين أبي أحمد يحيى بن المنجم النديم، وبين جدي أبي الحسن ثابت بن قرة، رحمه اللّه، مودة أكيدة، ولما مات جدي في سنة ثمان وثمانين ومائتين رثاه أبو أحمد بأبيات هي هذه:



    ألا كل شيء ما خلا الّله مائت
    ومن يغترب يرجى ومن مات فائت
    أرى من مضى عنا وخيم عندنا
    كسفر ثووا أرضاً فسار وبائت
    نعينا العلوم الفلسفيات كلها
    خبا نورها إذ قيل قد مات ثابت
    وأصبح أهلوها حيارى لفقده
    وزال به ركن من العلم ثابت
    وكانوا إذا ضلوا هداهم لنهجها
    خبير بفصل الحكم للحق ناكت
    ولما أتاه الموت لمن يغن طبه
    ولا ناطق مما حواه وصامت
    ولا أمتعته بالغنى بغتة الردى
    ألا رب رزق قابل وهو فائت
    فلو أنه يسطاع للموت مدفع
    لدافعه عنه حماة مصالت
    ثقاة من الإخوان يصفون وده
    وليس لما يقضي به الّله لافت
    أبا حسن لا تبعدن وكلنا
    لهلكك مفجوع له الحزن كابت
    أآمل أن تجلى عن الحق شبهة
    وشخصك مقبور وصوتك خافت
    وقد كان يسرو حسن تبيينك العمى
    وكل قؤول حين تنطق ساكت
    كأنك مسؤولاً من البحر غارف
    ومستبدئاً نطقاً من الصخر ناحت
    فلم يتفقدني من العلم واحد
    هراق إناء العلم بعدك كابت
    وكم من محب قد أفدت وإنه
    لغيرك ممن رام شأوك هافت
    عجبت لأرض غيبتك ولم يكن
    ليثبت فيها مثلك الدهر ثابت
    تهذبت حتى لم يكن لك مبغض
    ولا لك لما اغتالك الموت شامت
    وبرزت حتى لم يكن لك دافع
    عن الفضل إلا كاذب القول باهت
    مضى علم العِلم الذي كان مقنعاً
    فلم يبق إلا مخطئ متهافت
    =========================================
    أشهر كتبه
    ---------

    • كتاب في المخروط المكافئ
    • كتاب في الشكل الملقب بالقطاع
    • كتاب في قطع الاسطوانة
    • كتاب في العمل بالكرة
    • كتاب في قطوع الاسطوانة وبسيطها
    • كتاب في مساحة الأشكال وسائر البسط والأشكال المجسمة
    • كتاب في المسائل الهندسية
    • كتاب في المربع
    • كتاب في أن الخطين المستقيمين إذا خرجا على أقلّ من زاويتين قائمتين التقيا
    • كتاب في تصحيح مسائل الجبر بالبراهين الهندسية
    • كتاب في الهيئة
    • كتاب في تركيب الأفلاك
    • كتاب المختصر في علم الهندسة
    • كتاب في تسهيل المجسطي
    • كتاب في الموسيقى
    • كتاب في المثلث القائم الزاوية
    • كتاب في حركة الفلك
    • كتاب في ما يظهر من القمر من آثار الكسوف وعلاماته
    • كتاب المدخل إلى إقليدس
    • كتاب المدخل إلى المنطق
    • كتاب في الأنواء
    • مقالة في حساب خسوف الشمس والقمر
    • كتاب في مختصر علم النجوم
    • كتاب للمولودين في سبعة أشهر
    • كتاب في أوجاع الكلى والمثاني
    • كتاب المدخل إلى علم العدد الذي ألفه نيقوماخوس الجاراسيني ونقله ثابت إلى العربية.
    نبذات عن  حياته كان من الصابة المقيمين بحران، ويقال الصابئون نسبتهم إلى صاب - وهو طاط بن النبي إدريس - وثابت هذا هو ثابت بن قرة ابن مروان بن ثابت بن كرايا بن إبراهيم بن كرايا بن مارينوس بن سالايونوس، وكان ثابت ابن قرة صيرفياً بحران، ثم استصحبه محمد بن موسى لما انصرف من بلد الروم لأنه رآه فصيحاً، وقيل إنه قرأ على محمد بن موسى فتعلم في داره، فوجب حقه عليه، فوصله بالمعتضد وأدخله في جملة المنجمين، وهو أصل ما تجدد للصابة من الرئاسة في مدينة السلام، وبحضرة الخلفاء، ولم يكن في زمن ثابت بن قرة من يماثلة في صناعة الطب ولا في غيره من جميع أجزاء الفلسفة، وله تصانيف مشهورة بالجودة، وكذلك جاء جماعة كثيرة من ذريته ومن أهله يقاربونه فيما كان عليه من حسن التخرج والتمهر في العلوم.
    لثابت أرصاد حسان للشمس تولاها ببغداد وجمعها في كتاب بين فيه مذهبه في سنة الشمس، وما أدركه بالرصد في موضع أوجها، ومقدار سنيها، وكمية حركاتها، وصورة تعديلها، وكان جيد النقل إلى النقل العربي حسن العبارة، وكان قوي المعرفة باللغة السريانية وغيرها، وقال ثابت بن سنان بن ثابت بن قرة إن الموفق لمّا غضب على ابنه أبي العباس المعتضد باللّه حبسه في دار إسماعيل بن بلبل، وكان أحمد الحاجب موكلاً به، وتقدم إسماعيل بن بلبل إلى ثابت بن قرة بأن يدخل إلى أبي العباس ويؤنسه، وكان عبد اللّه بن أسلم ملازماً لأبي العباس، فأنس أبو العباس بثابت بن قرة أنساً كثيراً، وكان ثابت يدخل إليه إلى الحبس في كل يوم ثلاث مرات يحادثه ويسليه، ويعرفه أحوال الفلاسفة، وأمر الهندسة والنجوم، وغير ذلك، فشغف به ولطف منه محله، فلما خرج من حبسه قال لبدر غلامه يا بدر أي رجل أفدنا بعدك؟
    فقال من هو يا سيدي؟ فقال ثابت بن قرة، ولما تقلد الخلافة أقطعه ضياعاً جليلة وكان يجلسه بين يديه كثيراً بحضرة الخاص والعام، ويكون بدر غلام الأمير قائماً والوزير، وهو جالس بين يدي الخليفة. قال أبو إسحاق الصابئ الكاتب إن ثابتاً يمشي مع المعتضد في الفردوس - وهو بستان في دار الخليفة للرياضة - وكان المعتضد قد اتكأ على يد ثابت وهما يتماشيان، ثم نتر المعتضد يده من يد ثابت بشدة، ففزع ثابت، فإن المعتضد كان مهيباً جداً، فلما نتر يده من يد ثابت قال له يا أبا الحسن، - وكان في الخلوات يكنيه وفي الملأ يسميه - سهوت ووضعت يدي على يدك واستندت عليها، وليس هكذا يجب أن يكون، فإن العلماء يعلون ولايعلون.

    0 comments:

    Post a Comment